من محل للملابس الجاهزة الى شركة كبيرة لهندسة الديكور


نشأت وترعرعت في كنف أسرة عريقة في الإستثمارات الصناعية والتجارية اكتسبت من والدها صفة المثابرة لتطوير مهاراتها الفكرية والمهنية ومن زوجها الخبرة

 التجارية. إنها المهندسة وسيدة الأعمال ماجدة محمد الطوخي ترفع شعار “جد من الموجود إن وجد”.

 
كانت بداياتها في مجال العمل والتطوير منذ الصغر حيث نشأت في أسرة كانت لها الأسبقية في مجال الصناعة والتجارة في المملكة إذ كانت شركة والدها المرحوم محمد الطوخي من أوائل شركات المقاولات في مجال الكهرباء والصناعة وقد تعلمت منه المثابرة والتطور الفكري والمهني في العمل وأتقنت عملها وإستثماراتها بتعلمها في أمريكا لهندسة الديكور وبعد ذلك تزوجت من رجل أعمال أضاف لها الكثير من خبرته في التجارة والصناعة وقد كان له الدور في إنطلاقتها للعمل بالتجارة فبدأت بافتتاح محل للألبسة الجاهزة للسيدات لمدة سبع سنوات وكانت في هذه الفترة تقوم بتطوير مهاراتها المهنية والعلمية في مجال هندسة الديكور وأكتسبت الخبرة من خلال العمل وبعد أن أستعدّت مهنيا وفكريا قامت بافتتاح شركة خاصة في مجال هندسة الديكور لإنجاز تصاميم داخلية للمنازل والمحلات التجارية و المكاتب وعندها الآن عدد كبير من الموظفين والموظفات والمهندسين والمهندسات وتقوم بإدارة الشركة

 

 فــلـســفـتـي فـي الحيــاة

  • جد من الموجود إن وجد، هي الفكرة التي أستلهمها عندما أقوم بتصميم ما. فثقافتنا المعمارية الداخلية والخارجية ما زالت إلى يومنا الحاضر منتشرة في الأندلس، والتي بفضلها أصبحت أسبانيا محطة سياحية تشد إليها الرحال من قريب أو بعيد. والاستعانة بها يوجب الرجوع إلى الصناعات المحلية التقليدية. شراء هذه الصناعات بحد ذاته يحرك عجلة الاقتصاد في البلد، إضافة إلى اليد العاملة المحلية التي تغنينا عن جلب اليد الأجنبية، حيث تعود بالنفع على هذا البلد من خلال ضخ الأموال في محيط اقتصاد هذه المملكة العزيزة

أهــم الانـجازات


قصر الأمير خالد التويجي في الرياض


By Admin | May 20th, 2014 | 17 Comments

تصميم وتنفيذ العرس الملكي في ماربللا


By Admin | May 20th, 2014 | 17 Comments